محليات

عمال أسلاك الإدارة في قطاع التربية يحتجون بباتنة

قدموا من مختلف ولايات الوطن

نظمت أول أمس، مختلف أسلاك التأطير التربوي المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين (الإنباف) من مختلف ولايات الوطن، وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية بباتنة، تلبية لما حمله البيان المشترك المؤرخ في 8 أكتوبر 2018 بعد اجتماع رؤساء اللجان الوطنية بالمقر الوطني والممثلين لموظفي المصالح الاقتصادية، المستشارين التربويين، مستشارو التوجيه والإرشاد والمدرسي والمهني المخبريين وكذا فئة المساعدين والمشرفين للتربية.
ومع حضور رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين (الإينباف) الصادق دزيري والرئيس الولائي فقد عبر المحتجون في وقفتهم بما تم دراسته ومناقشته خلال اجتماعهم الأخير بجملة من المطالب القديمة المتجددة على رأسها ملف معالجة إختلالات القانون الأساسي وتثمين قرار إنصاف بعض الرتب على غرار المستشارين والنظار المستفيدين من إعادة تصنيفهم معبرين في ذات الوقت عن استيائهم من سياسة الصمت التي تنتهجها الوزارة الوصية إزاء جملة المطالب المعبر عنها في البيانات السابقة بهدف إيجاد حل نهائي وسريع لها منها الترقية، التصنيف، الإدماج واستحداث رتب جديدة، باعتبارها حقوقا مشروعة حسبهم.

نور.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق