محليات

عمال الميناء الجاف بعنابة يحتجون على قرار الغلق

أكثر من 100 عامل يحالون على البطالة

نظم أمس، عمال الميناء الجاف “AVICOMAR” المتواجد بمنطقة حجر الديس بولاية عنابة، وقفة احتجاجية عارمة من أجل المطالبة بتوضيحات حول مصيرهم العالق والمبهم، بعد قرار الغلق الذي تسبب في بطالة 104 عامل وتدهور وضعيتهم الاجتماعية.

وأصر العمال المحتجون على مواصلة الاحتجاج إلى غاية إنصافهم، خاصة أن شبح البطالة يلاحقهم منذ أزيد من 9 أشهر بسبب أزمة كورونا، وبعد عودتهم للعمل صدموا بقرار الغلق وهو ما أجج الأوضاع بين العمال باعتباره مورد رزق لعائلاتهم، وفي هذا الصدد طالب المحتجون تدخل رئيس الجمهورية لإعادة النظر في هذا القرار المجحف في حقهم، وما خلفه من زعزعة استقرار العمال الذين لم يتلقوا أجورهم منذ 9 أشهر خاصة في ظل الأوضاع المزرية التي يتخبطون فيها منذ مدة زمنية معتبرة.

وأكد العمال لـ”الاوراس نيوز”، بأنهم لم يفهموا سبب الغلق رغم استيفاء الشروط والتقيد بجميع التعليمات الواردة ضمن صحيفة بيانات السلامة، من خلال احترام قدرات التخزين والسهر على مطابقة شروط معالجة وإزالة النفايات، غير أن كل ذلك لم يشفع لهم لتجنب قرار الغلق، وفي ذات السياق علق وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان يوم الاثنين المنصرم حول قرارات غلق بعض الموانئ الجافة في الجزائر، ووصفها بـ”القرار السيادي”، مشيرا إلى أن غلقها ليس له تأثير.

من جهته مدير المؤسسة أعرب عن صدمته من هذا القرار الذي يعود إلى شهر جويلية من سنة 2020، أين تلقوا أمر بالغلق الفوري للميناء الجاف وتحويل السلع إلى ميناء جاف آخر، رغم استيفاء جميع الشروط، إلا أن قرار الغلق لم يمنعهم من مواصلة تسديد الضرائب ودفع رواتب العمال كما ناشد مدير المؤسسة رئيس الجمهورية بضرورة إعادة النظر في قرار الغلق خاصة أن المؤسسة توفر 104 منصب عمل مباشر وأكثر من 300 منصب عمل غير مباشر، ناهيك عن الأموال الطائلة التي صرفت على هذا المشروع الذي افتتح سنة 2017 و التي يلزمهم 20 سنة من العمل المتواصل من أجل تعويض قيمة هذه الأموال.

نورسين. م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق