محليات

عمال جهاز المساعدة على الإدماج المهني متذمرون

بسبب تذبذب عملية صب رواتبهم

أثارت عملية صب الرواتب والمنح الخاصة بالعمال والموظفين المندرجين في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني استياء وغضب هذه الفئة التي لازالت تعاني من فوضى في عملية صب المنح والأجور منذ سنوات، في ظل غياب يوم محدد خاص بها ووقوع الكثير من الأخطاء أثناء العملية على غرار دفع منح وتأخر أخرى، ما زاد من تأزم وضع هذه الفئة التي فاق عدد متعاقديها الـ 3000.
المتعاقدون في اتصالهم بـ”الأوراس نيوز” أكدوا أن عملية صب المنح هذه المرة شهدت فوضى كبيرة بعد تأخر مثير للجدل حيث تقاضى المتعاقدون رواتبهم آو ما يعرف بمنحة “الإدماج” الأول من أمس بطريقة مثيرة للجدل حيث تم صب منح في حسابات دون أخرى وارجعوا السبب إلى الفوضى التي حصلت بعمليات دفع كشوف الحضور التي تمت منذ بداية الجائحة آليا وعن طريق البريد الالكتروني ليتم طلبها ورقيا فجأة من المستخدمين ، في حين أكد بعض المتعاقدين الذين لم يتم صب رواتبهم التي تتراوح بين ال 8000 دينار إلى 15000 دينار أنهم دفعوا كشوف الحضور على مستوى وكالات التشغيل لكنهم لم يتلقوا منحهم وفي عز الأزمة علما أن ما يطلقون عليه “صدقة الإدماج” يشكل المدخول الوحيد لغالبيتهم وخاصة أرباب العائلات ، وجاءت هذه الفوضى حسبهم في الوقت الذي يترقب المتعاقد تحرك إدماجه في إطار المراسيم الجديدة ليظفر بمنصب قار بعد أكثر من 8سنوات من العمل، وهي العملية التي عرفت تأخرا ملحوظا في الولاية وتخللتها نقائص عديدة كانت الأوراس نيوز قد وقفت عندها خلال أعداد سابقة.
وكان المتعاقدون بولاية خنشلة قد هددوا بتنظيم وقفة احتجاجية بعد جائحة كورونا بعد وقفات شهدتها وكالات التشغيل خلال بداية السنة الجارية، والهدف تحركي عجلة الإدماج التي تبدو غامضة بالنسبة لهم وتحسين ظروف هذه الفئة في ظل غياب التصريحات والتوضيحات التي ترقبوها من المسؤولين وكذا القائمين على العملية في ظل تفشي ما زاد من تزعزع ثقتهم بجهاز التشغيل.
نوارة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق