محليات

عمال شبه الطبي بيابوس في إضراب

يعد الثالث من نوعه في ظرف شهر

نظم أمس، عمال شبه الطبي بالمؤسسة الجوارية للصحة العمومية ببلدية يابوس بولاية خنشلة، وقفة احتجاجية تعد الثالثة من نوعها في ظرف شهر، رفعوها خلالها عدة مطالب يعتبرها الممرضون من الضروريات على  غرار ضمان الخدمة الأدني للعمل وتحسين ظروفه في ظل انعدام الوسائل الخاصة إضافة إلى استنكار قرارات التصفية ضد عمال شبه طبي وكذا عدم تطبيق مطالب متفق عليها في وقت سابق وعدم منح حقوق الشبه الطبي.

المحتجون طالبوا من الجهات الوصية والسلطات الولائية ضرورة التدخل العاجل وإنصافهم خاصة وأنهم ضاقوا ذرعا من الإضراب والاحتجاجات دون جدوى ودون أي اهتمام من الجهات الوصية، أين أكدوا على غياب دور الإدارة اتجاه عمالها منها ما يتعلق بالترقيات وانعدام اللباس الرسمي للعمال وكذا غياب النظافة والأمن ما أدى إلى الاعتداء على الموظف داخل المؤسسة.

وقد هدد الفرع النقابي لعمال شبه الطبي في الدخول في إضراب مفتوح أن لم يتم الاستجابة لمطالبهم خاصة وأنهم قاموا بوقفات احتجاجية عديدة ولم يعر لها أي اهتمام وقدمت لهم وعود لم تطبق على أرض الواقع، ليبقى القطاع الصحي يتخبط في عديد المشاكل دون حسيب ولا رقيب وسط استياء كبير وسط المواطنين والعمال على حد سواء في انتظار تحرك الجهات المعنية وإنهاء كل هذه الأزمات.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق