محليات

عمال مطار سطيف ينتفضون ضد ظروف العمل  

نظم العديد من عمال مطار 8 ماي 1945 بسطيف وقفة احتجاجية وهذا من أجل المطالبة برحيل المدير العام نتيجة سوء التسيير الحاصل حسب المحتجين في هذا المرفق الهام، ورفع المحتجون عديد الشعارات التي تطالب بتحسين ظروف العمل وأيضا ضد الممارسات الموجودة بإدارة هذا المطار.

وحسب تصريحات المحتجين من العمال فإنهم يعانون الأمرين بسبب سوء التسيير بدليل الإرهاق الكبير الذي ينال منهم خاصة في فصل الصيف نتيجة نقص اليد العاملة ووجود عدد محدود من العمال غير قادرين على أداء كل المهام المنوطة بهم فضلا عن عدم الاستفادة من العمل السنوية.

كما طالب العمال أيضا بضرورة توفير النقل لهم من أجل الوصول إلى مقر العمل خاصة أن الكثير منهم يقطنون في مناطق بعيدة عن عاصمة الولاية كالعلمة، وأكد هؤلاء أيضا على ضرورة مراجعة الأجور الشهرية والتي تبقى غير متطابقة مع العمل المنجز، وذهب العمال المحتجون أبعد من ذلك حينما أكدوا على أن الطريقة الحالية في تسيير هذا المرفق الحيوي من شأنها أن تجره نحو الإفلاس في نظرهم وهذا في وقت نفى تماما مدير المطار جهيد شرقي كل ما تعلق بوجود تجاوزات في التسيير حيث قال أن كل شيء من الناحية الإدارية والمالية يتم في شفافية، بينما سيتم الاستجابة للمطالب التي رفعها العمال بصفة تدريجية ووفق الإمكانيات المتاحة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.