محليات

عمال وأساتذة مركز التكوين المهني المهني بسيقوس ولاية أم البواقي يحتجون

فيما التحق 4 ألاف متربص جديد بمختلف مراكز التكوين

دشن أمس، عمال وأساتذة مركز التكوين المهني والتمهين سيقوس بولاية أم البواقي، افتتاح السنة التكوينية الجديدة احتجاجية حملوا فيها شعارات تندد بالمعاملة التي يتلقونها من مدير المؤسسة ومن المساعد التقني البيداغوجي معتبرين إياهما قد تجاوزا الحد الذي يخوله لهما القانون وذلك بالإساءة والتسلط، وهو ما دفعهم إلى القيام بهذه الوقفة مناشدين المسئولين على القطاع وعلى رأسهم المدير الولائي القيام بوضع حد لهذا التسلط وهذه المعاملة السيئة للعمال والأساتذة.
يأتي ذلك في وقت استقبلت أمس، مختلف مراكز التكوين الموزعة عبر البلديات والدوائر الكبرى بولاية أم البواقي، أزيد من 4000 متربص جديد ضمن مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، بالإضافة إلى 7000 متربص قديم، أين عرف الدخول المهني الجاري استحداث تخصصات جديدة تشمل تخصص المعلوماتية والرقمية والاتصالات، وذلك يشمل تخصص الاتصالات السلكية واللاسلكية وتخصص في “مطور الواب والوسائط الرقمية” من خلال الحصول على شهادة تقني سامي.
وفي ذات السياق سجل تخصص جديد يشمل صناعة الأغذية الزراعية وذلك على مستوى معهد التكوين المهني بمدينة مسكيانة، نظرا للطبيعة الفلاحية الكبيرة التي تتمتع بها المنطقة وكذا البلديات المجاورة لها، يأتي ذلك في ظل التغيرات التي يعرفها سوق العمل، أين يتم توفير التخصصات الأكثر طلبا من قبل أرباب العمل على مستوى المدينة التي تشمل مركز التكوين، لضمان مناصب شغل قارة للمتربصين فور الانتهاء من فترة التكوين.
لموددع. ج / بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق