محليات

عملية مسح الأراضي تزيد من متـاعب السكان بباتنة

مشتة "شعبة الزيتون" بالرحبات

ينتظر قاطنو مشتة شعبة الزيتون ببلدية الرحبات في دائرة رأس العيون، تسوية وضعيتهم المتعلقة بالانتماء الإقليمي والتي حسبهم طال انتظارها لها، أين أقدم المعنيون الأسبوع الفـارط على غلق مقر بلدية الرحبات تنديدا بجملة المشاكل التنموية الناجمة عن تأخر الجهات الوصية في النظر في مشكلتهم.
ويتعرض هؤلاء حسبما تحدث عنه المعنيون، لعديد العراقيل الإدارية خاصة ما تعلق منها بالنسبة لقاطني الناحية السفلية للطريق البلدي الرابط بين المشتة ومقر البلدية، لاسيما وأن هؤلاء كانوا ينتمون إداريا وإقليميا لبلدية الرحبات، حيث يأتي ذلك بعد أن تمت عملية مسح الأراضي الأخيرة والتي جرت على مستوى بلديتي الرحبات و قيقبة، وهو الأمر الذي أجبر هؤلاء بانتمائهم الإقليمي لبلدية القيقبة، ما خلف لديهم مشكل استخراج مختلف الوثائق المتعلقة منها بالسكن والعمران ورخص البناء وغير ذلك.
جدير بالذكر أن تجاهل المسؤولين للوضع أضر ببعض حقوقهم منها الحصول على إعانة الدولة للسكن الريفي وتعطيل عدد من المشاريع المنتظر إنجازها.
حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق