رياضة وطنية

عمورة مطلوب في مصر وكتفي يرفض تسليم المهام لسرار

وفاق سطيف

بات هداف وفاق سطيف والبطولة المحترفة محمد الأمين عمورة محل إهتمام الكثير من الفرق بالنظر للمستويات الرائعة التي قدمها في بداية الموسم الجاري بعد نجاحه في تسجيل 05 أهداف كاملة، وفي هذا الصدد فقد أكدت مصادر مقربة من إدارة وفاق سطيف أن الزمالك المصري يرغب في الإستفادة من خدمات النجم الصاعد محمد الأمين عمورة، وعرض الفريق المصري قيمة مالية تناهز 900 ألف أورو من أجل الإستفادة من خدمات اللاعب عمورة على أن يتم دفع القيمة على شطرين، ومن المنتظر أن يقوم وكيل أعمال اللاعب عمورة بطرح العرض المالي الذي وصله على إدارة الوفاق من أجل الفصل فيه، يبقى قرار تحويل اللاعب عمورة إلى الإحتراف في الفترة المقبلة من إختصاص المدرب نبيل الكوكي وكذا مجلس الإدارة.

وترغب إدارة الوفاق في تمديد عقد اللاعب المتألق عمورة محمد الأمين لموسم إضافي وهذا لكون عقده مع الوفاق ينتهي مع نهاية الموسم الجاري، ومن جانب أخر تدرس إدارة الوفاق بقيادة الرئيس عبد الحكيم سرار فكرة رفع الأجرة الشهرية للاعب عمورة إلى حدود 80 مليون سنتيم للشهر نظير تألقه اللافت، وكان رئيس مجلس الإدارة عبد الحكيم سرار قد كشف في تصريح سابق عن عدم رغبته في تحويل أي لاعب مهما كانت العروض المالية أو حتى في حال معاناة الوفاق من الناحية المالية، عرفت تدريبات الوفاق خلال الساعات الفارطة إنضمام لاعب مغترب ويتعلق الأمر باللاعب فوزي طايب بن عباس والذي شرع في إجراء التجارب مع التشكيلة السطايفية، علما أن واللاعب من مواليد 1997 بفرنسا ويملك بنية هائلة، وحسب المعلومات المستقاة فإن اللاعب المغترب فوزي طايب يعتبر خريج مدرسة أولمبيك مرسيليا الفرنسي.

ومازال الرئيس السابق لمجلس الإدارة فخر الدين كتفي مصرا على موقفه فيما يتعلق بعدم تسليم المهام مع الرئيس الجديد عبد الحكيم سرار، وأكد الرئيس السابق لمجلس الإدارة كتفي أنه يعتبر عبد الحكيم سرار بمثابة متصرف إداري فقط وليس رئيسا لمجلس الإدارة، وأكد كتفي أنه لا يمكن له القيام بعملية تسليم المهام لرئيس مجلس إدارة وهمي في نظره، ومن جانب أخر يرى كتفي أن كل الخطوات التي قام بها سرار تعتبر غير قانونية وهذا لأنه لا يمكن لأي شخص غير مساهم تولي منصب رئاسة مجلس إدارة النادي أو تواجد في المجلس وهو ما يتطابق مع حالة سرار.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق