ثقافة

عميد الأغنية السوفية محمد يشيد بالفنان صلاح الدين كنيوة ويصرح: “مستعد لأن أحيي حفلات المناسبات الإنسانية بدون مقابل”

نظم المكتب الولائي للمنظمة الوطنية للتعاون الإنساني ببسكرة حفل تكريم واعتراف بعطاء عميد الأغنية السوفية محمد محبوب، وذلك ضمن فقرات متنوعة تمت فيها الإشادة بعطاءات الرواد في مختلف المجالات.

وقال رئيس المكتب الولائي للمنظمة طارق عصمان بأن المنظمة تعتبر هذا التكريم  عرفانا لعطاء الفنان محمد محبوب، حيث أثرى الساحة الفنية على امتداد أكثر من نصف قرن من الزمن.

وحضر الحفل ثلة من الفنانين والأدباء والشعراء، إلى جانب العديد من الشخصيات الثقافية وحتى السياسية، وكان من أبرز الحاضرين الشاعر “علي سوفية” وهو كاتب كلمات الأغنية الشهيرة “رباني ترابك يا سوف”  حيث قدمه محبوب للجمهور.

أما الفنان النجم صلاح الدين كنيوة فقد شارك بتقديم مجموعة من الأغاني الطربية التي  صفق لها الجمهور كثيرا، ولم يتوان الفنان محبوب في الإشادة به، حيث اعتبره خير خلف لخير سلف، واصفا إياه بالفنان الجزائري الأصيل، العربي المبدع، نظرا لما يتمتع به من قدرات وامكانيات مذهلة في الصوت والآداء.

ولم يفوت محمد محبوب فرصة القول بأنه مستعد لإحياء حفلات المناسبات الإنسانية مجانا، دون أي مقابل، وهذا من واجبه لأن الفنان مطالب بترك بصمات في مسيرته الفنية.

واختتم الحفل بمشاهد مؤثرة، حيث بدا الفنان المحتفى به متأثرا وهو محاط بأصدقائه ومقربيه، ولم يتمالك نفسه، فذرف الدموع أمام الحاضرين، كما لم يخف مشاعره النبيلة تجاه أبناء الوطن الذين قدموا من مختلف الأماكن لمشاركته هذه المناسبة السعيدة والاحتفاء به.

ع. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق