كشكول

عن كثب: الحل في الديمقراطية المحلية

احتفلت أمس بلديات الجزائر باليوم الوطني للبلدية، بتنظيم معارض وندوات وأنشطة فلكلورية أخرى تبرز دور البلدية في التنمية.. هذه الاحتفالات فتحت المجال لمناقشة أدوار البلديات في مجالات مختلفة، ليكتشف الجمهور بأن أغلب بلديات الجزائر لا دور لها في التنمية، وأنها عالة على الهيكل التنظيمي للدولة لأن أغلبها في حالة عجز دائم، لا تخلق الثروة ولا تستطيع حتى تسديد أجور موظفيها، بل وتعيش على مساعدات الخزينة العمومية.. إذن كيف يمكن لهذه الهيئات الإدارية أن تحقق التنمية المحلية وهي على هذه الحالة؟

إن مشكلة التسيير المحلي في الجزائر تحتاج إلى ثورة قانونية سلوكية تعيد النظر في الوحدات المحلية من حيث تشكيلتها وأهدافها باعتماد مقاربة الديمقراطية المحلية التي تعني مشاركة المواطنين في تدبير شؤونهم المحلية عن طريق انتخاب ممثليهم في هذه الوحدات بهدف تشكيل مجالس تعمل على تحقيق التنمية الشاملة باستخدام الموارد المحلية أو فتح شراكات على كل الجبهات لجلب الاستثمار وتوسيع الوعاء الضريبي وإغنائه عن طريق تثمين الممتلكات.. وهذا لا يمكن فعله ما لم تتحصل البلديات على استقلالية تامة في اتخاذ القرار عن طريق إزالة كل الوصايات التي أثبتت التجربة بأن مفعولها معرقل ومفرمل للمجالس المحلية.

لقد اشتكت المجالس المنتخبة في مناسبات كثيرة من تعسف الوصاية، لتنقل وسائل الإعلام أمس خبر رفع دعوى قضائية ضد رئيس دائر وادي الفضة بولاية الشلف من طرف رئيس نفس البلدية بسبب ملف السكن. مثل هذه السلوكات لا تحدث إلا نادرا، لأن الشائع هو سيطرة رئيس الدائرة المعين على المجلس البلدي المنتخب في معاكسة واضحة للمنطق، ولذلك يفترض – إن كانت هناك نية واضحة لإصلاح الجماعات المحلية – أن تكسر هذه الرابطة الوصائية وأن تحرر الإرادة المحلية وتعزز سبل الرقابة الشعبية، وتكثف إجراءات الرقابة المالية مع محاسبة كل المتورطين في حالات الفساد، وقبل كل ذلك ضمان نزاهة الانتخابات وبالتالي صعود النزهاء والأكفاء إلى سدة الحكم المحلي.

إن الديمقراطية المحلية تتطلب وجود وحدات محلية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، وذلك عن طريق انتخاب ممثلين للسكان ينتظمون داخل مجالس جهوية – إقليمية – قروية – حضرية (المجلس البلدي – مجالس المقاطعات – مجلس المدينة).. وغيرها من الهياكل التي تتجاوز الصورة النمطية للبلدية التي تحولت إلى حائط مبكى وواقي صدمات للسلطات المركزية التي تفرض سياساتها ثم تلقي باللائمة على السلطات المحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق