رياضة وطنية

عودة الحديث عن الديون العالقة والإدارة تسعى لإيجاد حلول لهذه القضية

شباب باتنة

أبدت إدارة فريق شباب باتنة بقيادة الرئيس فرحات زغينة تخوفها الكبير من قضية الديون العالقة والمقدرة بأكثر من أربعة ملايير ما دام أن الإدارة مجبرة على تسديد هذه الديون حتى تتمكن من تأهيل اللاعبين الجدد والقيام بعملية الاستقدامات على الرغم من أن الفريق الأوراسي ليس ضمن الفرق الممنوعة من الاستقدامات حسب بيان الفاف الأخير كل هذا ما زاد من تخوف الأنصار رغم تطمينات الإدارة بخصوص تسوية قيمة الديون العالقة وذلك من خلال العمل على إيجاد حلول سريعة ومستعجلة لهذه القضية العالقة وعليه فالإدارة تحاول طرق كل الأبواب الممكنة، لتوفير السيولة المالية التي تمكنها من تسيير يوميات الفريق في الفترة القادمة، وحددت الإدارة احتياجاتها خلال الاجتماع الأخير مع والي الولاية حيث شرحوا له الوضعية الصعبة وطلبوا مساعدة لتجاوز متاعبها خاصة من الجانب المالي، على أمل أن يتحقق مقصدهم، قبل الاستئناف بما يمكن الإدارة من ترتيب البيت، وتجهيز التشكيلة التي لازالت تطمح في تحقيق الصعود الثاني على التوالي والعودة إلى الرابطة الأولى المحترفة كما أن الإدارة متخوفة من الحجز على ممتلكات الفريق مثل الكازينو وحافلات الفريق وممتلكات أخرى.

وفي سياق أخر، يبدو أن عملا كبيرا ينتظر خلية الاستقدامات حتى تقوم بانتدابات نوعية ومدروسة وتفيد الفريق لأن الاختيار السيئ للاعبين سيؤثر حتما على مردود ونتائج الفريق أثناء الموسم الكروي وبالتالي وجب التريث وعدم التسرع لتفادي الوقوع في نفس أخطاء المواسم الماضية، فضلا عن أن الخلية أمام مسؤولية كبيرة تجاه الأنصار فالشارع الرياضي الأوراسي يراهن كثيرا على نجاح عملية الاستقدامات لأنها مهمة جدا حتى يتمكن الكاب من تحقيق أهدافه وطموحات أنصاره وعليه فإن الأنصار يطالبون إدارة الشباب بضرورة القيام بانتدابات نوعية وجيدة تكون في مستوى سمعة فريق.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق