دولي

عودة 3 أشخاص إلى القنصلية السعودية في إسطنبول ليلا

عاد 3 أشخاص إلى مبنى القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية ليلة أمس الأول، بعد أن غادروها صباح أمس نفسه على متن حافلة صغيرة مظللة وبحوزتهم 3 حقائب وكيس أسود.

ويواصل صحفيون من تركيا والعالم انتظارهم أمام القنصلية السعودية في إسطنبول، والتي قتل داخلها الصحفي السعودي جمال خاشقجي مطلع أكتوبر الجاري، حيث قالت مصادر إن الأشخاص الـ 3 الذين غادروا مبنى القنصلية السعودية صباح أمس مع 3 حقائب وكيس أسود، عادوا إليها مجددا في ساعات الليل بنفس الحافلة.
وأول أمس، وقفت حافلة صغيرة ذات نوافذ مظللة في وقت مبكر أمام بوابة القنصلية السعودية الواقعة في منطقة “ليفنت” بإسطنبول، حيث قام موظفون في القنصلية بنقل 3 حقائب وكيس أسود ممتلئ إلى الحافلة الصغيرة من سيارة أخرى، كما شوهد شخص يركب الحافلة الصغيرة وبيده كابل، بعد خروجه من القنصلية.
وأول أمس، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السعودية إلى الإفصاح عن هوية من أمر بقتل خاشقجي، ومكان جثته، وكذلك عن هوية المتعاون المحلي الذي تسلم الجثة، فضلا عن تسليم الموقوفين الـ 18 في السعودية على خلفية الجريمة، إذا لم تتمكن الرياض من إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى.
أما السبت الماضي، فأقرت الرياض وبعد صمت استمر 18 يوما بمقتل خاشقجي داخل القنصلية إثر “شجار”، وأعلنت توقيف 18 سعوديا للتحقيق معهم على ذمة القضية، فيـــما لـــم تكشــــف عــــن مــكان جثمان خاشقجي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق