إقتصاد

عوماري يدعو إلى الاستغلال الأمثل للموارد الغابية

شدد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عوماريبالجزائرعلى ضرورة تثمين الثروة الغابية من خلال الاستغلال الامثل والمحكم لهذه المساحات بغية المساهمة في الدفع بعجلة التنمية وتنويع الاقتصاد الوطني.

وفي لقاء جمعه بإطارات قطاع الغابات جمع المحافظين والمسؤولين على المستوى المحلي بما فيها الحضائر الوطنية ومؤسسات التكوين، أكد الوزير على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لتثمين الموارد الغابية علما ان المساحة الغابية للبلاد تقدر حاليا بـ 4 ملاين هكتار، من خلال استغلال أمثل لهذه الثروة للمساهمة في التنمية الاقتصادية، متابعا في كلمته الموجهة لإطارات قطاع الغابات أن أبواب وزارة الفلاحة مفتوحة لجميع اطارات القطاع المتواجدين على مستوى الإدارات المختلفة لأخذ الاجراءات سويا للنهوض بالقطاع مما يسمح بتقديم قيمة اضافية والمساهمة في الدفع بالاقتصاد وتنويع الصادرات،
وفي هذا الإطار،أشار الى دور الشعب الفلاحية التي تندرج في إطار تثمين الغابات كشعبة الفلين والخشب وشعبة النباتات العطرية والطبية والتي بإمكانها أ ن تعطي قيمة مضافة وتخلق فرص عمل للشباب والمرأة الريفية.
وبهذه المناسبة، وجه السيد عوماري عدة توجيهات للمحافظة على المساحات الغابية من الحرائق واتباع طرق أنجع في عمليات استغلال مادة الفلين الى جانب تأطير المشاريع الاستثمارية المتعلقة بالمساحات الغابية الموجهة للتسلية والترفيه فضلا عن التأكيد على أهمية التكوين وعصرنة ورقمنة القطاع.
ففي إطار مكافحة حرائق الغابات مع اقتراب فصل الصيف، نوه ذات المسؤول بالمجهودات التي قامت بها المديرية العامة للغابات بمشاركة الإدارة المحلية والجمعيات والساكنة في الريف مستشهدا بتقليص المساحات الغابية المتضررة من أكثر من 53 ألف هكتار في 2017 الى 2.300 هكتار فقط في 2018، كما أعطى الوزير تعليمات للعمل أكثر للتقليص من المساحات الغابية التي تتعرض للحرائق، وذلك باتخاذ تدابير استباقية ووقائية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق