وطني

عيسى يتهم أطرافا فرنسية بمحاولة ضرب مشروع جامع الجزائر

تهم وزير الشؤون الدينية السابق، محمد عيسى، وسائل إعلام فرنسية بمحاولة ضرب مشروع جامع الجزائر عبر نشر مقالات ونسبتها إلى أسماء جزائرية غالب الظن أنها وهمية.

وتساءل عيسى في منشور له بموقع فايسبوك ”لماذا تخصص فرنسا مليار أورو (1.000.000.000،00 €) لإعادة بناء “كاتدرائية باريس” التي خربت بسبب الحريق المهول الذي التهم أجزاء هامّة منها، بينما يُطلب من الجزائريين أن يحوِّلوا مسجدهم إلى مستشفى؟”.

وأضاف “ولماذا يتضامن مسلمو فْرَنْسَا للمساهمة في تكاليف إعادة بناء كاتدرائية باريس بينما يتضامن هؤلاء الإعلاميون لصرف الجزائريين عن مسجدهم؟”.

وأكد وزير الشؤون الدينية السابق أن الحراك الشعبي في الجزائر النقاشَ حول مسألة الهوية، مضيفا ”فليخرس الخُنَّس الذين يوسوسون في صدور الجزائريين لصدِّهم عن هويتهم الإسلامية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق