وطني

عيسى ينتقد البرنامج الدراسي للتربية الإسلامية

استدعاء الأئمة الذين يثبت تهجمهم على بن غبريت

وعد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، باستدعاء أي إمام يثبت تجريحه أو تشهيره ضد وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت.
وأكد عيسى خلال كلمة له يوم أمس، بدار الإمام في العاصمة، أن التقارير التي وصلته صباح نفس اليوم لا تدل أن الأئمة هاجموا الوزيرة في خطب الجمعة، قائلا “إن الأئمة دعوا إلى واجب احترام الصلاة ودعوا إلى احترام مواقيت الصلاة وهذا شيء محبذ لا أرى فيه حرجا”.
ونفى الوزير أن يكون قطاعه راسل الأئمة للرد على وزيرة التربية الوطنية بخصوص قضية منع الصلاة في المساجد، قائلا إن الوزارة تعتمد على السنة في توجيه الأئمة في خطاب الأئمة والتي تعتمد على النصيحة وتجنب التشهير.
بالمقابل، شدد عيسى بأنه إذا كانت التقارير أظهرت أن هناك تجريحا أو هجوما أو تشهيرا فإن المجالس العلمية ستجتمع بالأئمة لتقديم النصيحة اللازمة في إطار ترشيد الخطاب المسجدي.
في ذات السياق انتقد عيسى، برنامج العلوم الإسلامية في المرحلة الثانوية.
وقال محمد عيسى خلال إشرافه يوم أمس، على اجتماع للمجالس العلمية بدار الإمام في العاصمة، “إن البرنامج الدراسي للعلوم الإسلامية في الثانوي أصبح ينتج مختصين في التكفير والإقصاء والتمييز بدل أن يكونوا متدينين”.
بالمقابل كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف عن توجيه دعوة لوزارة التربية الوطنية من أجل مراجعة برنامج التربية الإسلامية.
وأكد عيسى أن الجزائر هي البلد الوحيد الذي يسمح للأئمة بصياغة خطبهم دون املاءات، بالمقابل دعا الأئمة لعدم التأثر بمواقع التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق