غير مصنف

عيـادات في الصحة الجوارية بخنشلة تحتضــر

أجهزة معطلة وتحاليل مفقودة ومواطن تائه

يشتكي سكان بلدية ششــار 50 كلم جنوب عاصمة ولاية خنشلة، من مشكل تدهور وضعية المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بطريق تبردقة، رغم كونها مرفقا صحيا هاما يعول عليه لتلقي خدمات صحية مختلفة على غرار الأشعة والتحاليل الطبية، حيث تحولت إلى مؤسسة تحتضر بسبب الإهمال والتقاعس التي تعرفه وخاصة من قبل مدير الصحة الجوارية حسب بعضهم.
وحسب هؤلاء أن جهاز الأشعة معطل منذ أشهر ليتسبب يوميا في إحباط معنويات المواطن البسيط الذي يجد نفسه مضطرا للتنقل لمناطق أخرى أو للعيادات الخاصة، إضافة إلى غياب المواد المستخدمة في التحاليل الطبية رغم توفر الأجهزة ليتم تحويل المواطنين إلى بلدية جلال ما يضطرهم لتكبد مصاريف التنقل كل مرة إضافة إلى خلق نوع من التزاحم بهذه الأخيرة.
المرضى ناشدوا والي الولاية من أجل النظر في واقع المؤسسة وكذا الصحة الجوارية بالولاية ككل لأنها تمثل أساس الصحة العمومية بعديد البلديات ورغم توفر مؤسساتها وعياداتها بكل تراب الولاية إلا أنها لا ترقى إلى مستوى تطلعات المواطن.
نوارة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق