محليات

غرامة مليون سنتيـم لكل من لا يرتدي “الكمامـــة”

أمن ولاية أم البواقي يُحرر أول مخالفة

تم تحديد مبلغ 10 آلاف دينار كغرامية مالية لكل من يخالف المرسوم التنفيذي حول ارتداء الأقنعة الواقية في الأماكن العمومية والمراكز التجارية وغيرها من الفضاءات العمومية المفتوحة.

وقامت أمس مصالح أمن ولاية أم البواقي بتحرير أول مخالفة حول مخالفة قرار إجبارية ارتداء الكمامات للحد من تفشي فيروس كورونا، تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم 127-20 والمتعلق بالتدابير التكميلية للوقاية من انتشار فيروس كورونا ومكافحته، أين قام الأمن الحضري الرابع بمدينة أم البواقي بإلزام المخالفين لتعليمات الحجر الصحي الخاصة بارتداء الكمامات، بدفع غرامة مالية تقدر بـ”10 آلاف دينـار” لدى قابض الضرائب في أجل لا يتعدى العشرة أيام حسب ما أكدته محاضر التبليغ.

جدير بالذكر أنه صدر بالجريدة الرسمية مرسوم تنفيذي ينص على إجبارية ارتداء الكمامات في الطرقات والأماكن العمومية وفي أماكن العمل والفضاءات المفتوحة، إضافة إلى الأماكن المغلقة التي تستقبل الجمهور، كما يلزم المرسوم كل تاجر وكل من يقدم خدمات عمومية بالامتثال للتدابير الجديدة وفرض احترامه، فيما جاء في ذات المنشور أن عدم وضع الكمامة يضع صاحبه تحت طائلة قانون العقوبات.

يأتي ذلك في وقت أثار هذا المرسوم والعقوبات المترتبة على المخالفين له جدلا واسعا خاصة في ظل ندرة الكمامات وعدم توفرها بالشكل اللازم ولجميع المواطنين، حيث دخل الكثيرون في رحلة بحث عن الكمامات والتي إن وجدت فإن سعرها في بعض الصيدليات فاق 60 دج رغم أن الجهات الوصية قالت بأنه سيتم توفير الكمامات بكميات كافية ولن يتجاوز سعرها 40 دينار، وفي ذات السياق انطلقت حملة وطنية يقودها رؤساء الدوائر والأميار لتوزيع الكمامات غير أن الكثيرين أعابوا هذه العملية لتسببها في تجمع المواطنين وكذا توزيع الكمامات بطرق غير صحية وبشكل قد يؤدي إلى تفشي العدى وليس حصرها.

ناصر. م / بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق