محليات

غرباء ينتهكون حرمة المركز الجامعي بريكة

بعضهم قام برشق إقامات الإناث بالحجارة

يعيش المركز الجامعي ببريكة في ولاية باتنة، على وقع تواجد كبير للغرباء والمنحرفين طوال ساعات اليوم حول أسواره في مظاهر مخلة بالآداب العام وقفت “الأوراس نيوز” عليها خلال زيارتها للمركز، حيث قال مشتكون أن هؤلاء المنحرفين تصل بهم الجرأة في بعض الأحيان إلى حد الاعتداء الجسدي على الطالبات.
هذه المظاهر غير الأخلاقية باتت تتطلب تدخل الجهات المعنية خصوصا وأنها أضحت تؤرق الطلبة، حيث سبق وأن قامت إدارة المركز الجامعي خلال السنة الفارطة بإغلاق الطريق المؤدي نحو الإقامات الجامعية وموقف الحافلات والإشراف المباشر على دخول الغرباء من خلال مدخل المركز الجامعي الرئيسي إلا آن زيارة وزير الداخلية الأخيرة دفعت بالقائمين على الزيارة إلى فتح الممر المؤدي إلى الاقامات التي تم تدشينها من طرف الوزير، ليبقى الممر مفتوحا في وجه كل من هب ودب.
وعليه يرفع الطلبة الجامعيين ممن يزاولون دراستهم بالمركز الجامعي مجموعة من المطالب للجهات المعنية وفي مقدمتها توفير الأمن حول المركز الجامعي والاقامات الجامعية خاصة وأن الأمور وصلت إلى حد مهاجمة الإقامة الجامعية 1000 سرير نهاية الأسبوع الماضي ليلا عن طريق رشقها بالحجارة والقارورات الزجاجية منتصف الليل من طرف مجموعة من الغرباء وهو ما أثار الهلع وسط الطلبة المقيمين خاصة من الإناث، غير أن تدخل المصالح الأمنية حال دون وقوع أي أضرار.
كما يطالب الطلبة بضرورة إعادة إغلاق الممر الذي تم فتحه والعمل على إنشاء حاجز امني بالقرب من المركز الجامعي بغية التبليغ عن أي اعتداء أو تحرش يحصل خاصة وأن المركز يقع في منطقة خارج النسيج العمراني لبلدية بريكة.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق