محليات

غش في إنجاز 350 سكن اجتماعي بأريس

صدمة وسط مستفيدين بعد تسلمهم شققهم

تفاجأ المستفيدون من حصة 350 سكن عمومي إيجاري ببلدية أريس جنوب ولاية باتنة، من نوعية الأشغال الرديئة والغش الواضح في إنجاز شققهم التي لم تطأها أقدامهم بعد، حيث تحولت فرحتهم باستلامهم السكنات إلى حسرة خاصة أنهم وجدوا أنفسهم ملزمين على إعادة ترميم ما أنجز وفق سياسة “البريكولاج” المنتهجة لدى العديد من المقاولين في ظل غياب الرقابة.

وقال المُشتكون أنهم وجدوا أنفسهم تائهين بين ديوان الترقية والتسيير العقاري ومصالح الدائرة، متسائلين في الوقت ذاته عن دور مصالح الرقابة التي يقع عليها مراقبة أشغال إنجاز السكنات في حينها، حيث توضح صور تلقتها “الأوراس نيوز” ظهور تشققات في جدران بعض الغرف كما أن البلاط لم يثبت بالشكل اللازم بسبب الغش في مواد البناء واستعمال نوعية رديئة، وطالب المستفيدون بتدخل السلطات الولائية والوقوف عن قرب على وضعية هذه السكنات التي ظهرت على مستواها عيوبا بالجملة بسبب الغش الفاضح في الإنجاز من قبل مقاولات تستغل غياب الرقابة في ممارسة هوايتها المفضلة وهي البريكولاج.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق