محليات

غش في تأهيـل الطريق الوطني رقم 87 بوادي الطاقة

فيما تم تحطيم موقف الحافلات وقطع أسلاك الإنارة

أثارت طريقة إعادة تأهيل جزء من الطريق الوطني رقم 87 بإقليم بلدية وادي الطاقة، غضب سكان هذه الأخيرة، أين وصفت على حد قولهم بالكارثية بعد أن ازداد الطريق سواء عما كان في السابق.

ويرجع ذلك لنوعية الأشغال الرديئة التي توضح للأعين حدوث الغش في إنجاز الطريق المذكور، وهو الوضع الذي خلف انطباعا سيئا لدى مستعمليه من أصحاب المركبات وسكان الأحياء المجاورة نتيجة تخوفهم مما سيلحق بهم من أضرار وبالأخص لدى مستعملي الطرقات، وذلك لما آل إليه من وضعية غير مقبولة قد تكشف مع أولى تساقطات مطرية غش  الإنجاز والأشغال التي من المؤكد بأنها لن تصمد أمام أبسط المؤثرات لتكشف للأعين سياسية البريكولاج التي ليس بإمكانها أن تواجه التقلبات الجوية وما لأثارها في حدوث مالا يحمد عقباه.

جدير بالذكر بأن ما سببه عدم مطابقة الإنجاز للمعايير المطلوبة والمبالغ الطائلة التي صرفت لأجل عملية تهيئة الطريق والتي لوحظت بأنها لم تطابق المقاييس المعمول بها في مثل هذه الإنجازات إحداث ضرر ملحوظ بموقف الحافلات الذي طاله التحطيم من طرف المقاول المكلف بإعادة التهيئة على غرار الأرصفة هي الأخرى التي تحطمت أرضيتها وشوهت بالتالي وضعية الطريق لتمنع المارة من المرور بشكل سليم قد يسبب تفاديها خطرا يحدق بالأشخاص، كذلك الحال بالنسبة لأسلاك الكهرباء الخاصة بمصابيح الإنارة العمومية أين تم قطعها عن آخرها، وبالتالي ألحقت أشغال التهيئة بعديد الأضرار على غرار حدوث الغش في الإنجاز  وغياب هيئة مراقبة الإنجازات ومدى مطابقتها  وانعدام الكهرباء وتشويه الطريق، وعلى خلفية هذا الوضع  طالب سكان وادي الطاقة التدخل العاجل  للسلطات المحلية والجهات المعنية لفتح تحقيق وفضح التلاعبات والغش في هذا الإنجاز.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق