محليات

غضب في جامعة باتنة 1

إضرابات متتالية منذ بداية السنة الجامعية

شهدت، أمس، جامعة باتنة 1 “الحاج لخضر”، شللا كليا أصاب كلياتها ومعاهدها بعد أن أقدمت منظمات طلابية على الدخول في حركة احتجاجية تنديدا بجملة من النقائص التي عدّدوها في بيان رُفع إلى الجهات الوصية.

ورفع المعنيون عدة مطالب أبرزها ما جاء في بيان حمل توقيع المكتب الولائي للتحالف من أجل التجديد الطلابي الوطني والمرفوع إلى عميد معهد العلوم الفلاحية والبيطرية تسلمت “الأوراس نيوز” نسخة منه، على غرار عدم تسليم محضر الاجتماع وتحميل الطالب عواقب الأخطاء الإدارية، إضافة إلى عدم توفر أساتذة الإنجليزية والبيوكمياء، الصراعات الداخلية بين الأساتذة والإدارة وغياب التنسيق فيما بينهم وغيرها من المطالب.
يأتي ذلك في وقت أصبح فيه “الغليان” لا يُطلّق جامعة باتنة 1 هذا الموسم، في ظل اللعنة التي باتت تطارد كلّياتها ومعاهدها منذ الافتتاح الرسمي للسنة الجامعية، حيث لم يمر بعد أسبوع دون تسجيل حركة احتجاجية سواء على مستوى إحدى كلياتها أو على مستوى الجامعة ككل، يكون الطلبة في الأخير هم الضحية الأول فيها.
وكانت رئاسة الجامعة قد أصدرت في مرات عدة بيانات تندد بالإضرابات المتتالية التي باتت تدخل فيها المنظمات الطلابية والتي تسببت في تأخر كبير في الدراسة خاصة بالنسبة لطلبة الماستر الذي شهد زوبعة كبيرة هذا الموسم بسبب النظام الذي اعتمدته الوزارة الوصية في انتقاء الطلبة المقبولين.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق