محليات

غضب وسط المقصين من السكن بالعلمة

بعد الإفراج عن القائمة

تجمع أمس، العشرات من طالبي السكن الاجتماعي ببلدية العلمة شرق ولاية سطيف وهذا احتجاجا على إقصائهم من الاستفادة من سكنات اجتماعية بالرغم من مرور سنوات طويلة على إيداع ملفاتهم لدى مصالح الدائرة، حيث أعرب هؤلاء عن استيائهم من الإقصاء الذي تعرضوا له رغم ظروفهم الاجتماعية المزرية حيث يقطن هؤلاء حسب تصريحاتهم في سكنات غير لائقة ومهددة بالانهيار فضلا عن العدد الكبير من أفراد الأسرة والذين يقطنون في غرف ضيقة.

ورغم الحصة الضخمة التي تم توزيعها خلال الأسابيع الفارطة والتي قاربت 1000 سكن اجتماعي إلا أن هؤلاء استغربوا لإقصائهم من القائمة في مقابل استفادة الكثير من الأفراد ميسوري الحال، وأكد المحتجون أنهم تلقوا وعودا كثيرة للنظر في مطالبهم إلا أنها بقيت دون تجسيد لحد الآن، فيما يبقى تخوفهم من إمكانية أن تطول مدة توزيع الحصة الموالية من السكنات والتي تفوق حسب مصادر محلية 600 سكن، علما أن رئيس دائرة العلمة أحمد طراف أكد في وقت سابق أنه سيتم توزيع الحصة القادمة من السكنات مباشرة بعد انتهاء الأشغال الجارية في الوقت الراهن.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق