محليات

غضب وسط عمال المكتبة العمومية وملحقاتها بباتنة

انشغالات بالجملة والمعنيون في وقفة احتجاجية

نظم الفرع النقابي للمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية باتنة وملحقاتها، وقفة احتجاجية، رافعين جملة من الانشغالات التي طالبوا بضرورة تحرك الجهات المعنية بشأنها وأخذها بعين الاعتبار.

المحتجون تطرقوا في بيان تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منه، إلى  القانون الأساسي والنظام الداخلي للنقابة، إلى جانب قوانين منها 90-11 المؤرخ في 21 أفريل المتعلق بعلاقات العمل و90ـ14 المتعلق بكيفيات ممارسة الحق النقابي، إضافة إلى قانون 91 ـ 30 المعدل والمتمم له إلى جانب  90 ـ 02 المتعلق بالنزاعات الجماعية وحق الإضراب المعدل والمتمم، وأشار البيان إلى شكاوي المنخرطين، خاصة ما تعلق منها بصب الأجور غير المنتظم، بعد الاجتماع المنعقد بمقر الولاية تحت إشراف خلية الرصد الاجتماعي ليوم 24 فيفري 2020، ووصولهم لباب مسدود مع  مديرة المكتبة الرئيسية حول إيجاد أرضية حوار جادة من أجل حل المشاكل المتراكمة بالإضافة إلى الاستهزاء بالمطالب والحقوق المشروعة والإهانات التي يتعرض لها الفرع النقابي، ضف إلى ذلك تأخر صب راتب شهر مارس والذي لم تودع سنداته إلى غاية اليوم على مستوى مصالح الخزينة، أين ندد المنخرطون بعدم إدراج تعويض الخبرة المهنية 1.40 بالمائة وكذا منحة الأوراس في عناصر رواتب العمال المهنيين،في حين شكل الغموض الذي يشوب عملية الترقية في الدرجات لسنة  2020 محل تساءل المعنيين.

جدير بالذكر أن “الأوراس نيوز”حاولت أخذ رد مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية باتنة، عبر الاتصال  مرات عدة، إلا أنه الهاتف خارج مجال التغطية.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق