محليات

غليان شعبي في بلدية عين مليلة

أزمة السكن وملف العقار يُلغمان الوضع

يعيش سكان بلدية عين مليلة بولاية أم البواقي، حالـة من الغضب الشديد جراء تقاعس الجهات الوصية في اتخاذ الإجراءات اللازمة في عديد القطاعات، على غرار قطاع السكن الذي ظل سكان البلدية يتلقون وعود مزيفة بشأنه من قبل المسؤولين حول الإعلان على القائمة الاسمية للمستفيدين من السكن، حيث تجمع أمس المئات من المواطنين أمام مقر البلدية.

وفي ذات السياق يعرف المجلس الشعبي البلدي بمدينة عين مليلة حالة من المخاض والمشاكل داخل المجلس بسبب مشكل الوعاء العقاري الذي اختلف عليه أعضاء المجلس، خاصة وأن عدد معتبر من الأوعية العقارية بوسط المدينة قد وجهت للاستثمار في القطاع الخاص، ومنها ما تم نهبه بطرق غير قانونية خلال السنوات الماضية، وهو ما أثار سخط المواطنين باعتبارهم الأولى بالاستفادة من هذه الأراضي لتجسيد مشاريع تنموية تساهم في تحسين الوضع المعيشي للمواطنين، وليس ملئ جيوب رجال المال وناهبي العقار بالمدينة.

للإشارة فقد سجل خلال السنوات الأخيرة الماضية عديد المشاريع الاقتصادية والتي عادت لفائدة رجال الأعمال بعد استفادتهم من قروض مالية ضخمة، والتي كانت أغلبها تخص حدائق التسلية، في المقابل تم إقصاء عديد المشاريع الاقتصادية والتي توفر آلاف مناصب الشغل.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق