محليات

غليان في قطاع التربية بأم البواقي

نقابة عمال التربية تهدد بوقفات احتجاجية

هدد الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين بولاية أم البواقي، بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر المؤسسات التربوية، للمطالبة بالتدخل الفوري للقائمين على قطاع التربية من أجل تفعيل البروتوكول الصحي لحماية الموظفين والتلاميذ، بالإضافة لمنع التذبذب المسجل مؤخرا في صب الرواتب الشهرية للموظفين بقطاع التربية، بسبب التعطيل المتعمد من قبل أمين الخزينة العمومية حسب ما جاء في بيان النقابة.

وتضمن بيان نقابة عمال التربية، المطالبة بضرورة الإسراع في تسديد المستحقات المالية العالقة للموظفين بقطاع التربية، وكذا إعادة النظر في الحجم الساعي للأطوار الثلاثة، لتخفيف الضغط على الأساتذة والطاقم الإداري، مع حل النزاعات القائمة داخل بعض المؤسسات التربوية، وإحداث تغييرات على مستوى المديرية لتحسين الأداء الإداري وخلق ديناميكية جديدة في العمل حسب ما ورد في بيان عمال التربية والتكوين.

للإشارة، فقد عرف قطاع التربية بولاية أم البواقي خلال سنة 2020 عشرات الاحتجاجات أمام مقر مديرية التربية ومقر المؤسسات التربوية، بسبب التجاوزات المسجلة داخل عدد من المؤسسات التربوية والتي أدت للتدخل العاجل للمصالح الولائية لفك النزاع القائم بين الطواقم الإدارية وهيئة التدريس بعدد من المؤسسات التربوية.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق