محليات

غليان في قطاع الصحة بعين ولمان بسطيف

العمال يحتجون وسلسلة من الاستقالات بالمستشفى

احتج عدد من عمال قطاع الصحة ببلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف على الأوضاع المزرية التي يعاني منها القطاع الذي يتخبط في جملة من المشاكل والتي كانت سببا في إيداع مديرة المستشفى والمقتصد الحبس خلال الأيام الفارطة، وطرح المحتجون جملة من المطالب المتعلقة بتدني الخدمات الطبية على غرار غياب الأدوية وغياب التجبير وخيط الخياطة مع غياب تخطيط القلب وهي الأمور التي ينبغي أن تكون متوفرة في المؤسسات الإستشفائية.

ويعرف مستشفى عين ولمان سلسلة من الاستقالات في الفترة الأخيرة وهذا بعد الحديث عن وفاة مريضين في ظروف غامضة يقسم العمليات، وكانت مديرة الصحة بالولاية قد لجأت إلى تعيين مدير جديد بالنيابة للمستشفى من أجل إعادة الأمور إلى نصابها والتخلص من النقائص الكثيرة التي يعاني منها هذا المستشفى.

وفي سياق متصل بقضية توقيف مديرة المستشفى وإيداعها الحبس في قضايا فساد فقد تم وضع 3 موظفين بمستشفى عين ولمان تحت الرقابة القضائية ويتعلق الأمر بكل من المدير الفرعي للمصالح الصحية السابق، والمدير الفرعي للتجهيزات الطبية والأجهزة المرافقة فضلا عن موظف ثالث في قضية الصفقات العمومية المشبوهة للتغذية، كما امتد التحقيق أيضا إلى أعوان عقود ما قبل التشغيل.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق