دولي

غوتيريش يحث على الوقف الفوري للتصعيد في غزة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى الوقف الفوري للتصعيد في قطاع غزة والعودة إلى تفاهمات التهدئة.

وقال في بيان أصدره المتحدث باسمه استيفاندوغريك، أنه يتابع عن كثب وبقلق بالغ التطورات الأمنية في قطاع غزة وخطر حدوث تصعيد خطير آخر (بين الفلسطينيين والإسرائيليين) وسقوط مزيد من الخسائر في الأرواح عشية شهر رمضان، وحث الطرفين على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والوقف الفوري للتصعيد والعودة إلى تفاهمات الأشهر القليلة الماضية، ومنذ عدة شهور، تُجري وفود مصرية وقطرية وأممية، مشاورات وساطة متواصلة، بين الفصائل بغزة، وإسرائيل، بغرض التوصل لتفاهمات نهائية، تقضي بتخفيف الحصار عن القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات الفلسطينية قرب الحدود المتواصل منذ مارس 2018، مضيفا أنه يدين بأقوى العبارات إطلاق الصواريخ لا سيما استهداف المراكز السكانية المدنية.

فيما لم يتطرق غوتيريش لإدانة إسرائيل وغاراتها التي أسفرت عن استشهاد 25 فلسطينيا، وإصابة 154، وتابع أن المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، يعمل عن كثب مع مصر وجميع الأطراف المعنية لاستعادة الهدوء ووقف الخسائر في الأرواح.

ويشهد قطاع غزة منذ صباح السبت الماضي، تصعيدا عسكريا بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، حيث شن الاحتلال الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.