دولي

غوتيريش يشيد بـ”التعاون المتميز” بين الأمم المتحدة وتركيا

أشاد أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بـ “التعاون المتميز بين الأمم المتحدة وتركيا، بما في ذلك دعم استضافة تركيا لأكثر من 3.5 مليون لاجئ”.

جاء ذلك في بيان، أصدره المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، ستيفان دوغريك، عقب الاجتماع الذي عقده الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان مع غوتيريش على هامش افتتاح الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وقال المتحدث، إن أردوغان، وغوتيريش، عقدا اجتماعًا ثنائيًا أثنى فيه الأخير “على التعاون المتميز بين الأمم المتحدة وتركيا، بما في ذلك دعم استضافة تركيا لأكثر من 3.5 مليون لاجئ”.
وأضاف أن الاجتماع تناول “الوضع في سوريا، حيث رحب الأمين العام بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر الجاري لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب السورية”.
وأعلن الإثنين الماضي، الرئيس أردوغان ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، اتفاقًا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام والمعارضة في إدلب.
ويعد الاتفاق ثمرة لجهود تركية دؤوبه، ومخلصة للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب، آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.
وحول اللقاء أيضًا قالت مصادر في الرئاسة التركية، إن “الطرفين بحثا سبل تعزيز التعاون بين تركيا والأمم المتحدة، والتدابير المتعلقة بالمنطقة منزوعة السلاح في إدلب، والعملية السياسية في سوريا، واللاجئين، والعديد من القضايا الدولية والإقليمية”.
ويشارك رؤساء دول وحكومات نحو 130 دولة في الدورة المقبلة للجمعية العامة، التي أنشئت، عام 1945، بموجب ميثاق الأمم المتحدة.
وتعد الجمعية العامة هي جهاز المنظمة التمثيلي الرئيسي للتداول وصنع السياسة العامة وبحث ملفات العالم المزمنة، ومنها: الحروب، التغير المناخي، الجوع، انتشار الأمراض وحقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق