الأورس بلوس

غوووول والطريق السيار

عاد أمس مجددا عمار غول وزير النقل والأشغال العمومية الأسبق ليمثل أمام قاضي التحقيق القطب الجزائي المتخصص بسيدي امحمد، لسماعه في قضية الفساد المتابع بها علي حداد، والتي تتعلق بأشغال في الطريق السيار شرق غرب بعين الدفلى، بعدما قام عمار غول بنزع المشروع الذي كان من نصيب الشركة الجزائرية لأشغال الطرق Altro بسكيكدة ومنحه لفائدة مجمع حداد.

القضية توبع فيها العديد من المتهمين بتهم ثقيلة تتعلق بمنح إمتيازات غير مبررة في مجال إبرام الصفقات العمومية وإساءة إستغلال الوظيفة، بالإضافة إلى تهمة تعارض المصالح وإستغلال النفوذ والمشاركة في تبديد أموال عمومية والمشاركة في تبديد أموال والحصول على إمتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، والتي تنتظرهم فيها أحكام ثقيلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق