وطني

غويني يدعو إلى الحفاظ على الاستقرار المؤسساتي

دعا رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني، أمس، الى الحفاظ على الاستقرار المؤسساتي وتثمين المكتسبات لمواصلة المسيرة من اجل كسب الرهان الاقتصادي الحقيقي، لأن الجزائر بحاجة إلى الاستقرار المؤسساتي وتثمين كل المكتسبات المحققة ومواصلة المسيرة بانسجام وطني من اجل كسب رهان التنمية الشاملة والاقلاع الاقتصادي الحقيقي الذي يخرج الجزائر من الدائرة الارتهان بمداخيل النفط والغاز الى فضاء الاستثمار والطاقات المتجددة والمشاريع المستدامة، مؤكدا بأن قدرة الجزائريين لا يشوبها شائب في النجاح وتجاوز هذه المرحلة الصعبة والتحديات من خلال استخلاص الدروس والعبر من الماضي وذلك بتوحيد الجبهة  الداخلية بإيمان قوي بالله عز وجل وبثقة كبيرة لتحقيق التنمية الشاملة وتفويت الفرص على كل المتربصين بالجزائر.

وأكد السيد غويني بان حركة الاصلاح ومناضليها في الصف الاول للدفاع عن مؤسسات  الدولة والمجتمع وعن مشروع الجزائر الحضاري ولن يشاركوا في “مسار مغاير يرجع  بالجزائر الى الوراء والتقهقر حتى وان كانت عناوينه براقة من قبيل مرحلة  تأسيسية او مرحلة انتقالية لتقوية البناء الديمقراطي في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق