محليات

غياب البالوعات وانسدادها يهدد حياة سكان مدينة باتنة

بعد تراكم مياه الامطار في الطرقات

تشهد عديد الاحياء عبر مدينة باتنة، غيابا كليا لبالوعات تصريف مياه الامطار وهو ما يهدد حياة السكان بالخطر في ظل انسداد بالوعات أخرى متواجدة على مستوى أحياء وطرقات رئيسية اخرى.
حيث يعرف حي تامشيط غيابا كليا للبالوعات خاصة بعد أشغال تهيئة وتعبيد الطرقات في الاشهر القليلة الاخيرة، وهو ما يجعل الحي يغرق في مياه الامطار التي تتجه نحو الاحياء المجاورة، التي تعرف هي الاخرى انسداد في البالوعات بسبب السيول الجارفة والامطار الغزيرة التي تجر الاتربة والاوحال ومخلفات القمامة والمزابل، حيث تهدد في كثير من الاحيان حياة المواطنين والمارة، الذين لا يجدون مهربا سوى الانتظار لغاية توقف سقوط الامطار.
هذا وكانت مدينة باتنة قد شهدت خلال فصل الشتاء الماضي، أمطارا طوفانية أتت على اغلعديد من الاحياء والشوارع الرئيسية ومست العديد من البيوت وسجلت خسائر هاسلة للعائلات، وهو السيناريو الذي يتخوف منه المواطن اليوم خاصة بعد انسداد البالوعات بسبب عمليات تعبيد الطرقات وتهيئتها، في حين يساهم ارتفاع منسوب المياه في الشوارع الى اعاقة كاملة لحركة المرور مما يؤدي الى تدفق المياه داخل المنازل والمحلات.
من جهة أخرى، اشتكى مستعملو الطريق في عديد المناسبات من تراكم المياه على مستوى الطريق الوطني رقم 3 المؤدي الى ولاية سطيف، انطلاقا من بلدية فيسديس وجرمة والمعذر والتي تعرف ارتفاعا كبيرا في منسوب المياه بمجرد تساقط الامطار لدقائق فقط، وهو ما يؤدي لعرقلة حركة المرور وصعوبة التنقل في عديد المرات، حيث دعا السائقون ومستعملو الطريق الى ضرورة انشاء بالوعات تستوعب تلك الكمية الكبيرة من الامطار، فضلا عن اعادة تهيئة بعض الطرقات المؤدية الى بلدية المعذر والتي تسببت امطار سابقة في اهترائها وتعريتها.
فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق