رياضة وطنية

غياب الدعم المادي يرهن بقاء مولودية المعذر في الساحة الرياضية

فيما يطالب مناصروه إلتفاف المسؤولين حوله

يعيش مؤخرا فريق مولودية المعذر أزمة مالية خانقة، من شأنها أن تنسف بالإمكانيات الفنية التي يتمتع بها غالبية لاعبيه، ويرجع الوضع الذي يتخبط فيه ويرهن ضمان بقائه، الإختيار العشوائي في الانتدابات، وعدم انتدب طاقم فني ذي كفاءة بالإضافة إلى المشاكل الإدارية وقلة خبرة المسيرين، لتتسبب بالتالي غياب الإمكانيات المادية عدم التزام الإدارة بتسوية مستحقات الجميع وتوفير الجو الأمثل لصعوده وتحقيقه نتائج مشرفة، والتي مكنته طيلة المواسم السابقة من تصدرالمراتب الأولى وهو المصير الذي ينتظره مناصري فريق مولودية المعذر بعيدا عن النتائج الرياضية المخيبة للأمال، والتي من شأنها أن تتربص في الوقت الحالي بمستقبل إزدهار الساحرة المستديرة في هذه المنطقة، ليواجه بالتالي الفريق غياب ميزانية يتم منحها كدعم إليه لأجل إنقاذه قبل فوات الأوان في ظل اللامبالاة الواضحة للمسئولين الذين لم يبالوا بأهمية تحركهم لأجل معالجة مثل هذا النوع من المشاكل، يأتي ذلك في الوقت الذي لم يحرك في هؤلاء الغيرة عن الرياضة والالتفاف إلى حالة الفريق بمعالجة وضعه.
وحسب متحدثي “الأوراس نيوز” لم يعط في هذا الشأن رئيس الفريق الأمل للاعبين للخروج من الأزمة في القريب العاجل، وحسبما أضاف ذات المتحدثين أبدى استعداده ملاح حسان رئيس الفئات الشبانية لشباب أوراس باتنة سابقا التكفل بجميع انشغالات الفريق شرط تسلمه رئاسته، هذا وفي الوقت الذي باشرت فيه إدارة هذا الأخير للمشاركة في الموسم الرياضي المقبل ترفع المطالب بضرورة تجنب ما ينذر بوقوع أزمة حقيقية قد تعصف بوضع فريق مولودية المعذر، أين دعا في ذات الشأن مناصروه الجهات الرسمية من السلطات المحلية وكافة المسئولين الدعم المادي لأجل استمرارية مشواره الرياضي الذي يمثل المعذر ومحبي هذه الرياضة على العموم.
حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق