إقتصاد

غياب رؤية اقتصادية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية

الخبير الاقتصادي رضا طير:

أرجع  الخبير الاقتصادي رضا طير فشل المنظومة الاقتصادية الجزائرية الحالية إلى غياب الرؤية الإستراتيجية في القطاع الاقتصادي، وسيطرة اللوبيات وتهميش الكفاءات، وعدم استقرار المنظومة القانونية، وعدم احترامها.

وقال الأستاذ بالمدرسة العليا للمناجمت أن النهج الاقتصادي في الجزائر عرف تخبطا منذ 1962 نتيجة غياب الرؤية الإستراتيجية، والاضطراب في التشريع، وعدم احترام القوانين، التي هي ذاتها غير مستقرة، أدى إلى انهيار القيم الاقتصادية، وسيطرة لوبيات ريعية على الاقتصاد الهش في غياب التنافسية والحوكمة.

وأعاب البروفيسور طير التمويل غير التقليدي الذي بلغ حدودا غير معقولة في 18 شهرا، واصفا الأمر بالكارثي، منبها إلى وجود ثلاث تحديات كبرى أمام الاقتصاد الجزائري، هي التحدي الجبائي في ظل نقص الجباية البترولية، وتحدي الميزانية التي تعرف عجزا كبيرا مع تزايد المطالب الاجتماعية، إضافة إلى تحدي الإنتاج والاستثمار الذي تسيطر عليه البيروقراطية والفساد، وتحكم لوبيات ريعية مستفيدة من التحفيزات الجبائية، ومن القروض والعقار الصناعي مما جعلها تتغول، ويمتد نفوذها إلى التدخل في السياسة وتعيين المسؤولين في المناصب، وهو ما أدى إلى انهيار اقتصادي.

كما دعا ضيف القناة الأولى إلى ضرورة تجاوز فكرة الاجتثاث، وإقامة منظومة غير إقصائية تكرس مبدأ الكفاءة داعيا إلى تغيير كل المسؤولين الذي ساهموا في إيصال الأوضاع إلى هذه الحالة من التردي، بما في ذلك رحيل مدير البنك المركزي الذي لم يحافظ على استقلالية هذه الهيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق