ثقافة

غياب صاحب دور “مريومة” يحرم تكوت من احتفالية الشايب عاشوراء

من باب التضامن والمطالبة بإطلاق سراح الممثل المسرحي مولود شاطري

تسبب اعتقال الممثل المسرحي مولود شاطري الذي يؤدي دور “مريومة” في مسرحية “شايب عاشوراء”، من غياب الطبعة الحالية لهذه الاحتفالية والتي تعودت على احتضانها طيلة قرون عدة بلدية تكوت جنوب ولاية باتنة، ويأتي هذا القرار حسبما أفاد به القائمون على هذا الحدث الذي يحتفى به من كل سنة تضامنا مع ممثل المسرحية الذي يعد من شبان المنطقة المعتقل رفقة أصدقائه منذ ما يزيد عن 80 يوما،  ويأتي  قرار الإلغاء من باب المواساة وتنديدا بوضعه والمطالبة أيضا بإطلاق سراحه الذي جاء على خلفية رفعه  للعلم الأمازيغي بالجزائر العاصمة شهر سبتمبر الماضي.

ويعد تقديم مسرحية” شايب عاشوراء” موازاة وحلول مناسبة عاشوراء المباركة أين يؤدي شبان من المنطقة أدوارا متكاملة ويرتدون خلالها ألبسة تعكس مناخ وتاريخ المنطقة  على غرار الريش وأدوات الفلاحة وغيرها، لتحمل بالتالي عديد الرموز التي تدل على الهوية، الشرف وكذا التشبث بجذور الأرض.

ويمثل دور المرأة  “مريومة”  الذي يؤديه المسرحي المعتقل مولود شاطري دورا جد أساسي ومهم ضمن هذا العرض المسرحي الذي وجد في غيابه منظمو التظاهرة سببا لإلغاء الطبعة الحالية التي خلف قرار التخلي عنها لدي الكثير من  متابعيها الأسى والحزن نتيجة لما تحمله من موروث تاريخي وثقافي للمنطقة التي حرمت من استظهاره والتفاخر به لهذه السنة.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق