إقتصاد

فاتورة استيراد المواد الغذائية تسجل انخافضا خلال جانفي 2019

بفعل تراجع واردات السكر والحليب والخضر الجافة والحبوب

سجلت فاتورة استيراد المواد الغذائية انخفاضا بحوالي 14 بالمئة في جانفي 2019 بفعل تراجع واردات السكر والحليب والخضر الجافة والحبوب، حسب ما علم لدى الجمارك الجزائرية.

وبلغت الفاتورة الإجمالية لمجموعة المواد الغذائية 733 مليون دولار خلال جانفي 2019 مقابل 851 مليون دولار في جانفي 2018 بانخفاض 118 مليون دولار (-13.87 بالمئة)، حسب المركز الوطني للاتصالات ونظام الإعلام للجمارك، وحسب صنف المنتج، تراجعت فاتورة استيراد الحبوب-السميد-الطحين إلى 250.5 مليون دولار في جانفي 2019 مقابل 265.6 مليون دولار في جانفي 2018 (-5.7 بالمئة)، كما انخفضت فاتورة استيراد الحليب ومشتقاته إلى 130.03 مليون دولار مقابل 154.76 مليون دولار (-16 بالمئة)، وفيما يخص السكر والسكريات، تراجع مبلغ استيرادها إلى 61.07 مليون دولار مقابل 114.67 مليون دولار (-46.74 بالمئة).

هذا وقدرت فاتورة استيراد الخضر الجافة ب47.5 مليون دولار مقابل 56.66 مليون دولار (-16.2 بالمئة).

من جهة أخرى، ارتفعت واردات القهوة-الشاي إلى 33.74 مليون دولار مقابل 29.52 مليون دولار (+14.3 بالمئة)، كما قفزت واردات اللحوم إلى 18.53 مليون دولار مقابل 6.7 مليون دولار (+178 بالمئة)، وقدرت فاتورة هذه المواد الغذائية الأساسية الستة ب541.35 مليون دولار مقابل 627.88 مليون دولار (-13.8 بالمئة)، وبلغت فاتورة استيراد باقي المواد الغذائية 191.65 مليون دولار مقابل 223.12 مليون دولار (-14.1 بالمئة).

وفيما يخص الزيوت الموجهة للصناعة الغذائية (المصنفة ضمن مجموعة المواد الموجهة لسير الأداة الإنتاجية) سجلت صادراتها ارتفاعا إلى 63 مليون دولار في جانفي 2019 مقابل 43 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2018 (+46.6 بالمئة).

وهكذا بلغت الفاتورة الإجمالية للمواد الغذائية و الزيوت الموجهة للصناعة الغذائية 796 مليون دولار خلال جانفي 2019 مقابل 894 مليون دولار في يناير 2018 بانخفاض بلغ 98 مليون دولار (-11 بالمئة).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق