مجتمع

“فايسبوكيون” يطلقون حملة إرجاع الفواتير للشركة

بعد أن صعقت فواتير الكهرباء والغاز مواطني خنشلة

استاء سكان بلديات المنطقة الجنوبية لولاية خنشلة على غرار بلدية ششار وبابار من الارتفاع الكبير في فواتير الكهرباء والغاز التي اعتبرها الكثيرون خيالية ومبالغ فيها بشكل كبير، أين أكد المواطنين أن قيمة اغلب الفواتير تتراوح بين 10 آلاف دج و 40 ألف دج، وهو الأمر الذي خلف ردود أفعال مختلفة لدى المواطنين ممن طالبوا من السلطات تقديم تفسير لهذه المشكلة الخاصة برفع فواتير الكهرباء في المنطقة بصورة جنونية فاقت كل الحدود وتخطت المعقول حتى تحولت هذه الفواتير إلى عبء على كافة مواطني الولاية الذين رفعوا عديد الشكاوى والاستغاثات في هذا الشأن مؤكدين على عدم قدرتهم على دفع هذه المبالغ وأنها مخالفة لقراءة عداداتهم.

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي ردود أفعال عديدة عبروا من خلالها عن انزعاجهم الشديد من ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والتي تترك المواطن يعاني ويلات الغلاء الفاحش، كما هددوا بعدم تسديد الفواتير وجمعها وإرجاعها لشركة التوزيع وذلك تعبيرا عن رفضهم لهذه القيم الخيالية وفي هذا الوقت بالذات.

معاوية ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق