مجتمع

فايسبوكيون يطلقون حملة “لا تطووا الأوراق النقدية”

تحت شعــار "من هنا يبدأ التغيير"

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة جديدة بعنوان “لا تطووا الأوراق النقدية” تصب في قالب التغيير والتحسين، دعوا من خلالها الشعب الجزائري إلى عدم طي الأوراق النقدية تحت شعار “من هنا يبدأ التغيير”، وذلك بهدف الحفاظ على الأوراق النقدية الوطنية التي بسبب طرها بطريقة عشوائية تتلف بسرعة وتتحول شكلا إلى مجرد ورقة غير مرتبة ومتلفة بشكل كلي، الأمر الذي يعطي انطباع لغير الجزائريين بأن مواطنينا فوضويين حتى في التعامل مع اوراقهم النقدية الأمر الذي رفضه مروجي الحملة مؤكدين أنه يمكن التغيير والتحضر خاصة بعد انتشار شتى صور الرقي التي رسمها الجزائريين مؤخرا منذ انطلاق الحراك الشعبي الذي بدأ بـ22 فيفري الفارط .

أكد رواد المواقع الاجتماعية من خلال هذه الحملة الجديدة نوعا ما مقارنة بباقي الحملات السابق تنظيمها والتي تكون متوقعة في غالب الأحيان نظرا لتكررها مرارا عبر الفايسبوك أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي، على غرار “حملة التبرع بالدم” أو حملات التنظيف أو غيرها، ليغير أصحاب الأفكار توجههم هذه المرة نحو الدعوة إلى التغيير انطلاقا من المعاملات الشخصية التي تتعلق بالمرء مع نفسه، ودعوا المواطنين إلى شراء حاملات الأوراق النقدية الكبيرة أو الطويلة التي تحافظ على شكل النقود الورقية دون الاضطرار إلى طيها على جانبين أو أكثر م يؤدي حتما إلى تلفها وتحولها إلى ورقة بالية تستخدم فقط لقيمتها لا غير، وإلا فإنها لن تكون رمزا وطنيا بهذا الشكل المتلف.
الحملة لاقت تفاعلا كبيرا من طرف مستخدمي الحسابات الاجتماعية على رأسها الفضاء الأزرق الذي إعتاد رواده على الترويج لمختلف الحملات التحسيسية والتربوية، بحيث عمد الكثيرين على مشاركة شعار الحملة مع الاعتماد على كتابة عبارات يمكن لها التأثير على قارئها مع تحفيزه على تطبيق ما تدعوا إلية إضافة إلى مشاركة الفكرة من جانبه أيضا، وبالتالي يتوسع انتشار الحملة وفكرتها الحضارية التي ستوصل حتما إلى نتائج إيجابية في نهاية المطاف بعد ان يدرك المواطنين قيمة هذا الرمز الوطني الذي يعطي صورة راقية للبلدان الأخرى من خلال شكله المرتب.
ويبدو أن إطلاق هكذا حملات سيعرف التوسع والانتشار خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد من أجل التغيير السياسي الذي تحول مع مرور الوقت إلى رغبة في التغيير في جميع المجالات وما زاد من تحفيز المواطنين هو الصورة الجميلة التي رسمها الجزائريين عن أنفسهم جعلت العالم منبهر في سلمية ورقي الشعب وبسلوكياته الحضارية تحول إلى مثال يقتدى في مختلف الدول.

مروى. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق