إقتصاد

“فتح المجال لاستيراد السيارات اقل من3 سنوات يجب أن يخضع لمعايير صارمة لتفادي الغش”

المحلل المالي نبيل جمعة يؤكد:

يرى المحلل المالي، نبيل جمعة، في تصريح أن خطوة إلغاء قاعدة الاستثمار 51 -49 في المجالات الإستراتيجية من شانه أن يعجل في جلب استثمارات شركات المناولة، أما إعادة فتح المجال لاستيراد السيارات اقل من 3 سنوات فيجب أن يخضع لمعايير صارمة لتفادي الغش.

وأضاف يقول أنه سيستورد هؤلاء سيارات قديمة جدا عن طريق التزوير، وأنه لمن المستحسن أن نمنح اعتماد لمصانع أخرى حتى تغطي العجز ومنها نضبط الأسعار في السوق الوطني، حيث يتأتى ذلك حسب المصدر عن طريق دخول شركات المناولة عبر إلغاء قاعدة الاستثمار 51 -49 في المجالات الإستراتيجية والذي من شانه أن يعجل في جلب استثمارات هذه الشركات عن طريق استثماراتها الكلية بـــ 100 بالمائة وبواسطة أموالها ( العملة الصعبة ) مما سيرفع الإنتاج.

وحذر المحلل المالي نبيل جمعة، من الخيار الثاني المتمثل في طلب المواطنين لاستيراد هذه السيارات، لكن بالمقابل قال لا بد من الإقرار بعدم وجود العملة الصعبة في السوق الجزائري ومما سيؤدي لتدهور العملة الجزائرية (الدينار) لأن العرض والطلب غير متوازن في السوق مما يشجع تعاظم السوق السوداء ومنه نكون بهكذا إجراء نعمل على مساعدة تدهور الدينار الجزائري .

وعن  مسالة استيراد قطع الغيار يقول المحلل المالي، نبيل جمعة فهي من الملفات التي تلتهم ميزانية كبيرة من العملة الصعبة كل عام، الأمر الذي يتطلب على الحكومة أن تعمل على الاستثمار في إنتاج قطع الغيار محليا، مضيفا يقول كان من الواجب علينا إيقاف عملية استيراد قطع الغيار كونها تلتهم 2 مليار دولار من العملة الصعبة ، خاصة وان احتياطي الصرف قد نزل تحت 70 مليار دولار ، وهذا ما سيمس بالتوازنات الكبرى للاقتصاد الجزائري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق