محليات

فتنة بسبب منحة المليــون!

بعد أن استفاد منها المسجلين مسبقا فقط

استغرب العشرات من المتضررين من إجراءات الحجر الصحي بالعديد من بلديات ولاية سطيف، اقتصار المنحة التي أقرها رئيس الجمهورية بمبلغ مليون سنتيم على المسجلين مسبقا في القوائم الخاصة بالتضامن خلال شهر رمضان فيما تم تجاهل المتضررين من إجراءات الحجر الصحي الناجم عن انتشار فيروس كورونا.
ورغم الوعود الممنوحة من طرف رؤساء البلديات في وقت سابق بتسوية الوضعية وإضافة أسماء المتضررين من الحجر الصحي للاستفادة من هذه المنحة إلا أن هذه الوعود بقيت حبر على ورق حسب العديد من المواطنين بعد أن تم ضخ الإعانات المالية لفائدة المسجلين مسبقا للحصول على إعانة شهر رمضان مع تأكيد “الأميــار” على عدم وجود سيولة إضافية لتوزيعها على الفئات المتضررة.
ومن أجل التخفيف من حدة غضب المقصيين من هذه المنحة لجأت بعض البلديات في الجهة الجنوبية إلى توزيع قفف تحتوي على مواد غذائية كنوع من المساعدة للمتضررين من الوضعية الحالية، وهو الأمر الذي لم يقنع المواطنين لاسيما أنهم أكدوا على حقهم في الاستفادة من هذه المنحة بالنظر لوضعيتهم الحالية وتأثرهم الكبير بإجراءات الحجر الصحي لاسيما بالنسبة للعمال اليوميين.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق