محليات

فرحة السكان بسكناتهم الجديدة تتحول إلى معاناة

حي عبيد بسطيف

يعيش سكان حي علي عبيد بمدينة سطيف، أوضاعا كارثية في السكنات الاجتماعية التي استلموها منذ قرابة 6 أشهر فقط، ومن بين الانشغالات التي طرحها السكان المحتجون هي تسربات المياه في عدة تجمعات دون أن يتم إصلاح هذه التسربات إلى غاية اليوم مما تسبب في تحول معظم الطرقات إلى برك من الميا.

كما أشار السكان أيضا إلى الوضعية الخطيرة للعمارات المهددة بالانهيار بسبب سوء اختيار الأرضية في ظل الانهيارات الحاصلة في الطوابق الأرضية وهو ما جعل هذه العمارات مهددة بالانهيار في أي لحظة على رؤوس قاطنيها رغم أن مدة استغلالها حسب السكان لم تتعد نصف سنة فقط، وأشار السكان أيضا إلى عدم وجود مؤسسة تربوية في الحي مما أجبر الأولياء على نقل أبنائهم إلى المؤسسات التربوية صباحا ومساءا وسط مخاوف كبيرة في ظل وجود عدد كبير من الأفارقة في هذه المنطقة فضلا عن خطر الكلاب المتشردة.

وتحدث المحتجون مع والي الولاية خلال زيارته إلى الحي حيث وعد المحتجين بمعالجة المشاكل التي يعانون منها بالتنسيق مع ديوان الترقية والتسيير العقاري وكذا مديرية الأشغال العمومية للنظر في وضعية الطرقات الموجودة بالحي وهذا في الوقت الذي يأمل فيه السكان أن لا تبقى الوعود المقدمة من الوالي حبر على ورق.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق