محليات

فرع بلدي لتدريس التلاميذ في جميلة

أقسام تهدد حياة المئات من التلاميذ

أعرب أولياء تلاميذ ابتدائية شوفي فارس ببلدية جميلة شرق سطيف عن تخوفهم الكبير على حياة أبنائهم بسبب الوضعية الكارثية لأقسام هذه المدرسة والتي تبقى مهددة بالانهيار في أي لحظة خصوصا مع قدوم فصل الشتاء وهذا في ظل التشققات الخطيرة التي طالت الجدران والأسقف المهددة بالانهيار في حال تساقط الأمطار أو هبوب رياح قوية، حيث لم تعد هذه المدرسة صالحة لتمدرس التلاميذ ومن الضروري ترميمها أو غلقها نهائيا.
وحسب الأولياء المحتجين فإنهم رفعوا هذا الانشغال منذ قرابة 10 سنوات كاملة إلا أن نداءاتهم لم تجد أذانا صاغية والوضعية باتت أخطر في الوقت الراهن في ظل الحالة الكارثية للأقسام والتي دفعت بالمسؤولين إلى تحويل عدد من التلاميذ للتمدرس في الفرع البلدي كحل مؤقت إلى غاية الشروع في ترميم المدرسة
وأمام هذه الوضعية الخطيرة التي تهدد حياة المئات من التلاميذ المتمدرسين فإن الأولياء يأملون في تدخل السلطات المحلية من أجل تخصيص ميزانية لترميم الأقسام المهددة بالانهيار أو بناء ابتدائية جديدة وغلق الحالية قبل وقوع الكارثة حسب قولهم والتي قد تتسبب في سقوط أرواح التلاميذ، خاصة أن الأولياء لم يجدوا حلول أخرى لهذه الوضعية في ظل بعد المدارس الأخرى عن مقرات سكناهم.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق