ثقافة

فرق من سطيف بشار والسنغال في افتتاح المهرجان الدولي للسماع الصوفي بسطيف

تنطلق أمسية اليوم فعاليات الطبعة السابعة من المهرجان الدولي للسماع الصوفي والذي تشارك فيه هذه السنة 12 فرقة من 5 دول هي الجزائر، تونس، المغرب، سوريا والسينغال، وسيقام على هامش أيام المهرجان نشاطات فكرية وفلسفية تتمثل في جلسات علمية بالإضافة إلى تنظيم معارض فنية وتشكيلية في بهو دار الثقافة هواري بومدين بسطيف، وتم تكليف الشاعر والكاتب إدريس بودينة بإدارة فعاليات المهرجان.

وسينشط المنشد عمر نيان من السينغال رفقة فرقة أشواق من بشار وفرقة درب الهدى من سطيف حفل الافتتاح أمسية اليوم، فيما يطل المنشد التونسي يوسف الصفراوي وفرقتا إشراق بونة من عنابة وإسكتا من تمنراست خلال اليوم الثاني من المهرجان، أما في اليوم الثالث فيكون الموعد مع المنشد المغربي محمد الزمراني، بمعية فرقتي أنغام الزيبان من بسكرة، وإيرنيون من غرداية، ليكون ختام الطبعة السابعة في يومها الرابع مع المنشد السوري أحمد سليمان مدغمش، وفرقة الريحان من سطيف، رفقة المنشد عبد الجليل أخروف من قسنطينة.

وحافظ المهرجان الدولي للسماع الصوفي على تواجده للطبعة السابعة على التوالي في ظل تخلي وزارة الثقافة عن رعاية الكثير من المهرجانات الوطنية والدولية، إلا أنه دخل هذه السنة عالم التقشف الفعلي من خلال تخفيض ميزانيته ويظهر ذلك جليا من خلال التخلي عن الكثير من الفرق المشهورة القادمة من مصر، تركيا، لبنان  أندونيسيا، ماليزيا، أوزباكستان وحتى إسبانيا والتي تعودت على المشاركة في الطبعات السابقة ليقتصر الحضور هذه السنة على فرق من دول المغرب العربي بالإضافة إلى دولتي سوريا والسنيغال.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق