دولي

فرنسا تجري تعديلًا وزاريًا يشمل حقيبتي الداخلية والثقافة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، عن تعديل وزاري شمل بشكل أساسي حقيبتي الثقافة والداخلية، التي تولى منصبها رئيس الحكومة إدوار فيليب بالنيابة بعد استقالة جيرار كولومب.
وذكرت وسائل إعلامية أنه تم تعيين زعيم الحزب الحاكم “الجمهورية إلى الأمام” كريستوف كاستنير وزيرا للداخلية خلفا لجيرار كولومب المستقيل، فيما عين النائب اليميني فرانك رييستير وزيرا للثقافة خلفا لفرانسواز نيسان، كما ضم التعديل أيضا وزارة الزراعة بتعيين السيناتور الاشتراكي السابق ديدييه غيون في مكان ستيفان ترافير، بحسب المصدر نفسه.
ويهدف هذا التعديل إلى تحقيق الاستقرار في الحكومة بعد سلسلة من الاستقالات وكذلك إنعاش مسار الإصلاحات الذي شهد مؤشرات على التعثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق