الأورس بلوس

فريقان تونسيان يدعمان النقل على ملعب تبسة

بهدف تدعيم اوصر الأخوّة بين الشّعبين الجزائري والتّونسي، وفي إطار الاحتفالات بالذّكرى الـ “61” لأحداث “ساقية سيدي يوسف التّونسية “، نظّمت “الجمعيّة الرّياضية لسككي تبسّة”، تحت شعار”الشّركة الوطنيّة للنّقل بالسّكك الحديديّة.. شركة مواطنة”، دورة رّياضية دوليّة في كرة القدم، بمشاركة فريقين رياضيين ينتميان إلى قطاع النّقل بالسكّة الحديد بتونس.
الدّورة احتضن فعالياتها “ملعب 4 مارس بمدينة تبسّة “، يوميّ السّبت والأحد الفارطين، أشرفت عليها وحضرتها سلطات محلية ومسؤولون عن النقل لتبسة وتونس، وكانت هذه الدّورة فرصة لاتقاء إطارات القطاع بالبلدين، أين تدارس واقع القطاع وإمكانيّة تدعيم شبكة النّقل بالسكّة الحديديّة بخطّ يربط تبسّة بتونس العاصمة، وهو مطلب يناشد سكّان الولاية السّلطات المحليّة والمركزيّة بالسّعي إلى تجسيده. هذا وقد تناول والي تبسة عطالله مولاتي مستجدات قطاع النّقل بالسّكك الحديديّة بالولاية، وحرص الدّولة على تحديث شبكة النقل والمنشآت الثّابتة من الخطوط الحديديّة، بما يتماشى وخصائص الاستثمار في قطاع سكك الحديد، ويتمثّل أهمّها في ضخامة الاستثمارات المطلوبة، بعد الانطلاق في تجسيد مشروع “بلاد الحدبة” بجنوب الولاية، وأهميّة الخطّ المزدوج والمكهرب الجاري انجازه، والذي يعتبر عاملاً من عوامل التوطّن الصّناعي الكبير الذي ستشهده ولاية تبسّة مستقبلا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق