محليات

فسخ عقود المقاولات “المتقاعسة” بخنشلة

الوالي خيّرهم بين إنهاء الأشغال في آجالها أو الانسحاب

وقف والي ولاية خنشلة،علي بوزيدي، على مدى تطبيق التعليمات التي أعطاها في وقت سابق لكل من مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري ومدير شركة كوسيدار والمتعلقة بإعادة بعث ورشات الأشغال الخاصة بمشروع 2000 + 2000  سكن المسندة لشركة كوسيدار وذلك تحسبا لتوزيع الحصة المتفق عليها والتي كانت محل التزام من طرف مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري خلال الخرجات الميدانية والاجتماعات السابقة.

والي الولاية  شدد على ضرورة فسخ عقد كل المقاولات التي لم تحترم آجال الانجاز وكذا تشديده على الرفع من وتيرة الأشغال وتدعيم الورشات باليد العاملة المؤهلة مؤكدا على أن تكون لهذا المشروع متابعة شخصية من طرفه و من طرف مصالحه هذه الأيام وعدم التسامح مع كل مسؤول يتهاون في إنجاز مهامه في هذا المشروع، كما تفقد والي االولاية سكنات عدل 2 المحاذية لطريق عين البيضاء أين أعطى تعليمات لمدير شركة سونلغاز لرفع التحفظات والبدء في ربط هذه السكنات بشبكتي الكهرباء والغاز في أقرب الآجال، المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي أكد على تنظيم خرجات ميدانية و دورية لمختلف البرامج السكنية المتواجدة عبر مختلف بلديات الولاية خلال الأيام القادمة.

للإشارة مشروع 2000+2000 سكن اجتماعي كوسيدار يعرف تأخر كبير في عملية الانجاز واحتجاجات المستفيدين في كل مرة من أجل استلام سكناتهم وتهاون بعض المسؤولين على عمليات الانجاز في انتظار الانتهاء من هذا المشروع الذي أصبح يؤرق السلطات الولائية والمستفيدين على حد سواء.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق