رياضة وطنية

فضيحة أخلاقية أخرى تزعزع أركان الخضر أياما قليلة قبل “الكان”..!

بماضي يطرد بلقبلة ويعوضه بمحمد بن خماسة..

اهتز، بيت المنتخب الوطني الجزائري، عشية أمس الأول وقبل ساعات قليلة من المباراة الودية ضد بوروندي على وقع فضيحة أخلاقية مدوية صنعها الوافد الجديد هاريس بلقبلة لاعب بريست الفرنسي، والذي ظهر في فيديو أخلاقي فاضح تداوله نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي إذ صدموا من هول الحادثة واستنكروها لاسيما وأنها تمس الجزائر ككل وليس شخص اللاعب فقط.

ولم تمر الحادثة مرور الكرام على الناخب الوطني جمال بلماضي الذي أصدر قراره مباشرة عقب المباراة الودية بوروندي وأعلن إبعاد اللاعب من المنتخب وطرده نهائيا، ليعوضه بعدها بلاعب إتحاد العاصمة محمد بن خماسة الذي يتألق مع فريق وتوج معه بلقب الدوري الجزائري لهذا الموسم.

وبهذا تكون فضيحة بلقبلة هي الثانية بعد فضيحة يوسف عطال والفتاة التي قدمت للفندق في ساعة متأخرة من الليل، وهو ما أخلط أوراق بلماضي الذي قرر الإستقالة ومغادرة الفريق وبعدها تراجع عن قراره بعد تهدئة الأوضاع من قبل رئيس الاتحادية خير الدين زطشي وكذا وزير الشباب والرياضة.

جدير بالذكر أن هذه الفضائح وترت العلاقات بين القائمون على المنتخب الوطني إذ تشنجت العلاقات وتدهور بين الناخب الوطني جمال بلماضي والمناجير العام حكيم مدان، ليبقى المنتخب الوطني الخاسر الأول والمهدد بإقصاء مبكر من “كان” مصر بعد أيام قليلة فقط.

وفي ذات السياق، وبالحديث عن اللقاء الودي الذي جمع الخضر بنظيرهم المنتخب البوروندي ظهر رفقاء رياض محرز بوجه شاحب ولم يقدموا أي ما كان منتظر منهم وانهوا اللقاء بنتيجة هدف في كل شبكة، وهو ما جعل الرجل الأول على مستوى العارضة الفنية يقر أن الكثير من العمل ما يزال ينتظر المنتخب.

أمير رامز.ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق