الأورس بلوس

فضيحة الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

شبه الكثير من الجزائريين خير الدين زطشي على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كانتخاب قطر لاحتضان كأس العالم 2022، حيث تم تسريب وثيقة سرية، تثبت التدخل غير القانوني لوزير الشباب والرياضة السابق الهادي ولد علي منذ سنتين في انتخابات رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي.
ويتخوف عشاق المستديرة من عقوبات قد تطال الكرة الجزائرية، من طرف اتحاد كرة القدم الدولي (فيفا)، بسبب التدخل غير الشرعي للوزير السابق الهادي ولد علي في صلاحيات الفاف وتنصيب خير الدين زطشي على رأسها، وكان الحاج باعمر رئيس لجنة الانتخابات قد انسحب على اعتبار أن تدخل وزارة الشباب والرياضة في صلاحياته لم يكن قانونيا، ليعوّض آنذاك برئيس وفاق سطيف حسان حمّار، خلال مارس 2017، واستعمل رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي ورئيس شبيبة القبائل شريف ملال، تلك الوثيقة كوسيلة ضغط على رئيس الفاف خير الدين زطشي، وخير دليل التصريحات النارية التي كان يطلقها الرجلان على (زطشي)، دون خوف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق