الأورس بلوس

فضيحة “معلمة”

يبدو أننا لن نتخلص من مشكل “الفساد” بمجرد رحيل العصابة، لأن الفساد بأشكاله قد عشش في أصغر الهيئات وأصغر المؤسسات، وكمثال على هذا فإن معلمة بالمدرسة الابتدائية “فتح الله مسعود” بحي الزمالة قد باتت تمارس “العنصرية” بين التلاميذ ليس على أساس اللون أو الجنس لكن على أساس من “يدفع أكثر”، وبحسب مصادرنا فقد تأكد لنا بأن المعلمة قد أصرت على زبر نقاط تلاميذ مجتهدين لتضخم نقاط آخرين مقابل هدايا وبغرض التودد لأوليائهم وضرب “الشيتة” لهم، هذا وحسب مصادرنا فقد تدخل المدير ليعيد حق التلاميذ الذين زبرت نقاطهم إلا أن المعلمة انتقمت بطريقتها وحرمتهم من المشاركة في مسابقات أقيمت بمناسبة يوم العلم رغم أنهم الأجدر والأحق بالمشاركة بحكم مرتبتهم الأمر الذي تسبب في دخول التلاميذ المقصيين والمهمشين في حالة نفسية يرثى لها، فكيف نرغب في القضاء الفساد في أعلى هرم السلطة والقاعدة “مسوسة” بأمثال هاته المعلمة؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق