محليات

فلاحون يحتجون ويغلقون طريقا وطنيا في سفيان

تنديدا بعرقلة إنجاز بئر ارتوازي

قام أمس، فلاحون بغلق الطريق الوطني رقم 78 في شقه الرابط بين بلديتي سفيان ونقاوس، قبل أن ينقلوا احتجاجهم بعد حوالي ساعة إلى مفترق الطرق بومقر بريكة سفيان، تنديدا منهم على ما وصفوه بـ”عرقلة” إنجاز مشروع إعادة حفر بئر ارتوازي بمنبع راس العين المتأخر، والذي كان من المزمع انطلاق الاشغال به منذ سنة 2018 إلا أن عرقلته من طرف البعض حال دون ذلك –حسب المحتجين- رغم تخصيص السلطات الولائية لولاية باتنة غلافا ماليا لإنهاء المشروع في أقرب الآجال.

وكان منبع راس العين المصدر الرئيس الذي يعتمد عليه فلاحو المنطقة المعروفة بمنتوجاتها الفلاحية المتنوعة كونها ذات طابع فلاحي متميز سمح للسكان بامتهان الفلاحة من خلال استغلالهم أراضيهم وبساتينهم في إنتاج مختلف أصناف الخضر والفواكه، إلا أن ذات المنبع شارف على النضوب وهو ما تسبب في الجفاف وموت آلاف الأشجار المثمرة وتلفها، فيما لاتزال بعض الأشجار صامدة في انتظــار الشروع في إنجاز البئر لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الأشجار المثمرة التي تعد مصدر الرزق الوحيد للفلاحين الذين استثمروا كل ما يملكونه من أموال في مجال الفلاحة، كما أنهم يعتمدون على الأرباح التي يجنونها من بيع ما تجود به أشجار بساتينهم من فواكه بالإضافة إلى بقية المنتوجات الفلاحية التي كانت تزخر بها المنطقة

وطالب المحتجون الجهات الوصية بالاستعجال في إنجاز المشروع والانتهاء من الأشغال به في أقرب وقت ممكن، لوضع حد لمعاناتهم في سقي بساتينهم ومزروعاتهم، حيث كلفهم ذلك مصاريف أثقلت كاهلهم، ويأمل هؤلاء أن تنطلق الأشغال بالبئر لإنقاذ ما تبقى من أشجار في أراضيهم الفلاحية التي تكاد تجف عن آخرها، لاسيما بعد موجة الجفاف التي ضربت المنطقة التي لطالما كانت مصدرا لأجود الفواكه على غرار المشمش والتين بالإضافة إلى إنتاجها لكميات جد معتبرة من الخضر على غرار الخس ناهيك عن الزيتون وزيت الزيتون الذي يعد من بين أجود الأنواع في القطر الجزائري.

وقد حاولت “الأوراس نيوز” التواصل عدة مرات مع رئيس بلدية هاتفيا للرد على انشغالات الفلاحين المحتجين إلا أن هاتف المعني كان مغلقا مما حال دون أخذ رده بخصوص الموضوع.

شفيقة. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق