محليات

فلاحون يطالبون برفع الحظر عن الشعير الدعم

اشتكى فلاحو الجهة الجنوبية من ولاية سطيف، من قرار تجميد منحهم الشعير المدعم من طرف مديرية المصالح الفلاحية وهو القرار الذي مس عدد من الفلاحين في البلديات المعروفة بنشاطها الفلاحي التابعة لدائرتي عين أزال وعين ولمان، حيث أعرب الفلاحون عن أملهم في إلغاء هذا القرار الذي من شأنه أن يزيد من متاعب هؤلاء الفلاحين لاسيما في ظل الارتفاع الكبير في أسعار تغذية الأنعام في السوق السوداء.
وفي هذا الصدد وجه المكتب الولائي للمنظمة الوطنية لتطوير الفلاحة بسطيف شكوى إلى الجهات المعنية من أجل تعليق العمل بالقرار خاصة بعد تضرر الفلاحين والمربين الحقيقيين الذين ذهبوا ضحية هذا القرار الذي كان الهدف منه هو وقف التجاوزات الحاصلة في منح هذه المادة المدعمة والتي يعمد البعض من الفلاحين إلى إعادة بيعها في السوق السوداء بثمن أعلى.
واقترح المكتب الولائي أن يتم إعداد قوائم للفلاحين والمربين الحقيقيين من طرف مصالح كل بلدية وهذا حتى يتم توجيه الدعم نحو مستحقيه الحقيقيين وهذا من أجل مواصلة النشاط الفلاحي لاسيما بعد الخسائر الفادحة التي تكبدها الفلاحون هذه السنة بسبب انخفاض أسعار اللحوم الحمراء ناهيك عن الأمراض التي فتكت بجزء كبير من الثروة الحيوانية في الجهة الجنوبية من الولاية.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق